أخبار مكناس

  • 29 نونبر, 2019

    الافتتاح الرسمي للمنتدى الرابع للسياحة يعطى دفعة قوية لمشروع تأهيل وتثمين المدينة العتيقة لمكناس

  • 04 نونبر, 2019

    افتتاح البطولة العربية الأندية سيدات في دورتها الواحدة والعشرون

  • 28 أكتوبر, 2019

    ملتقى تكويني مغربي ايطالي حول دور الجماعات المحلية في خدمة الحكامة الترابية والتنمية المستدامة

  • 13 شتنبر, 2019

    البنيات الرياضية بمكناس تتعزز بتسلم صفقة الملعب الشرفي

  • 07 غشت, 2019

    لاراديم تعلن عن التدابير المبرمجة لتوزيع الماء خلال صيف 2019

  • 24 يونيو, 2019

    توصيات هامة على ضوء المناظرة الثالثة حول "المجتمع المدني وآفة المخدرات" بمكناس

ملتقى تكويني مغربي ايطالي حول دور الجماعات المحلية في خدمة الحكامة الترابية والتنمية المستدامة

نظمت اللجنة الأوروبية للتنمية والفلاحة ( CEFA) بتعاون مع جماعة بولونيا الإيطالية و جماعة مكناس وجمعية فوق القنطرة، ملتقى تكويني حول موضوع دور الجماعات المحلية في خدمة الحكامة الترابية والتنمية المستدامة وذلك ايام 23 و 24 و 25 اكتوبر 2019 بفندق تافيلالت بمكناس

 و قد عرف هذا اللقاء مشاركة ممثلين عن:
منظمة التعاون من أجل تنمية الدول الناشئة (Cospe)
ومؤسسة التعاون والتنمية التابعة للكونفدرالية العامة الايطالية للشغل (Nexus )

وممثلين عن جماعات طنجة ووجدة وتاونات بالاضافة الى ممثلين عن جمعيات المجتمع المدني من المغرب و من جماعة وجامعة بولونيا و ممثلين عن جماعة مكناس الجهة المستقبلة.

تم في هذا الملتقى التكويني تدارس ثلاث محاور أساسية: 'الحكامة والمقاربة التشاركية
-التنمية المحلية المستدامة
-الاقتصاد الاجتماعي والتضامني والسياحة المستدامة.

وعرف الملتقى نقاشا جادا ومسؤولا، حيث تمت مدارسة مجموعة من القضايا التي من شأنها مأسسة العلاقة بين جماعة بولونيا وجماعة مكناس أهمها:
- المقارنة بين النموذجين المغربي والإيطالي فيما يتعلق بالاختصاصات الموكولة للجماعات المحلية.
- الحكامة المحلية ومأسسة المقاربة التشاركية
-سبل وطرق التعاون بين الجماعات المحلية من خلال التجربتين المغربية والإيطالية
-دور الجماعات في تحقيق التنمية المستدامة .
- دور الجماعات المحلية في تنمية الاقتصاد الاجتماعي والتضامني
- تبادل تجارب جمعيات وتعاونيات ناشطة في الاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

 

وفي ختام الملتقى تم تبادل التجارب والخبرات بين المؤسسات و الهيئات المشاركة مع الدعوة ليكون هذا الملتقى بداية لتنظيم لقاءات وأوراش اخرى بنفس الأهمية.